الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة

إعلانات



 

الدورة الأولى (2017 – 2018)

لجائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية

في قضايا الطفولة والتنمية في الوطن العربي

"التنشئة على المواطنة"

 

  تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، بادر المجلس بإطلاق جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية في الوطن العربي وذلك بالشراكة مع برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، وتأتي الدورة الأولى للجائزة (2017 - 2018) حول "التنشئة على المواطنة".

  ويأتي اختيار المجلس العربي للطفولة والتنمية لقضية التنشئة على المواطنة انطلاقاً من اهتمام المجلس بقضايا الطفولة والتنشئة والمواطنة باعتبارها قضايا ذات أولوية لتنشئة الطفل في البلدان العربية والخبرة المتراكمة لدى المجلس في هذا المجال والتي تبلورت في مبادرة المجلس بتقديم نموذج جديد لتنشئة الطفل العربي "تربية الأمل" يقوم على نهج حقوقي ويهدف إلى تنمية الأمل من خلال تعزيز وعي الطفل وإيقاظ ذاته وإطلاق طاقاته وبناء قدراته يرتكز على مبادئ الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، بما يحقق المواطنة الإيجابية للانطلاق نحو تأسيس مجتمع المعرفة... (المزيد في الورقة المفاهمية المرفقة)

 

الموعد النهائي لاستلام بحوث الدورة الأولى 13 مايو/آيار 2018

 

♦ مفهوم المواطنة:

  يشار إلى المواطنة باعتبارها ظاهرة اجتماعية نمائية ذات طابع ارتقائي، برزت على مدى عدة قرون من الزمن، فالجوانب والأبعاد المدنية للمواطنة التي برزت على السطح في إنجلترا خلال القرن الثامن عشر زودت المواطنين بالحقوق الفردية مثل حرية التعبير عن الرأي، وحق الملكية، والعدالة والمساواة أمام القانون.

  أما البعد السياسي للمواطنة الذي برز للمرة الأولى خلال القرن التاسع عشر فكان في منح المواطنين كافة الفرص والإمكانيات اللازمة لممارسة السلطة السياسية المتاحة لهم، من خلال المشاركة في العملية السياسية في المجتمع.

  وأما البعد الاجتماعي للمواطنة الذي ظهر للمرة الأولى خلال القرن العشرين فيزود المواطنين بكافة الخدمات الصحية والتعليمية وخدمات الرفاهية اللازمة لهم للمشاركة بشكل كامل في مجتمعاتهم الثقافية، فضلاً عن المشاركة في ثقافاتهم المدنية الوطنية... (المزيد في الورقة المفاهيمية المرفقة)

 

♦ التنشئة والمواطنة:

  تشير نتائج بعض الدراسات إلى أن أحد أهم المشكلات التي تواجه المجتمعات العربية تتمثل في بناء المواطنة بمفهومها المعاصر القائم على حقوق الإنسان، مما يتطلب إلقاء الضوء على دور النسق التعليمي في مجال إكساب قيم المواطنة من هذا المنظور، أو ما يطلق عليه "التنشئة السياسية الاجتماعية" التي تعتبر أهم وسائل بناء المواطنة وإنجاح عملية التحول الديمقراطي. لذلك أضحت التربية على المواطنة والسلوك المدني ليس هدفا تربويًا فحسب، بل هو خيار وطني استراتيجي يندرج في صيرورة بناء المجتمع الديمقراطي الحداثي، المرتكز على ترسيخ مبادئ الحوكمة الجيدة والضامن للحقوق والواجبات من خلال الحث على المشاركة والمساهمة في تدبير الشأن العام. (المزيد في الورقة المفاهيمية المرفقة)

 

المزيد حول الجائزة اضغط هنا:

 

  - خلفية عن الجائزة وأهدافها وقيمة الجوائز وشروط التقدم

  - قواعد كتابة البحوث وآلية استلام البحوث

  - ورقة مفاهمية حول: التطور الفكري للمجلس العربي للطفولة والتنمية - مفهوم المواطنة - التنشئة والمواطنة

 



أجندة الفعاليات

  


الأحد
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
إعلانات إعلانات

المؤسسات المتخصصة