برنامج لفائدة الأشخاص المسنين

ترتيب الوساطة العائلية و الاجتماعية:

بهدف تعزيز الروابط بين الفروع و الأصول و ضمان الحفاظ على حقوق و كرامة الأشخاص المسنين، نص قانون حماية الأشخاص المسنين على وضع ترتيب وساطة ملائم قصد الوقاية من كل أشكال سوء المعاملة، التهميش، الإقصاء و الإهمال التي تؤدي إلى التخلي عن هؤلاء الأشخاص و تجنب اللجوء إلى الإجراءات القضائية التي غالبا ما تكون لها آثار سلبية على التلاحم العائلي.      

 تعد الوساطة العائلية و الاجتماعية إجراء لتسوية حالات النزاع التي قد تنشب في الأسرة بين الأصول و الفروع، بهدف إبقاء الشخص المسن في وسطه العائلي.

إن الوساطة العائلية و الاجتماعية و بالنظر لدورها الأساسي في حماية الأشخاص المسنين، ستساهم في تعزيز العلاقات الأسرية و وضع حد لظاهرة تخلي الفروع عن أصولهم.

يتم اللّجوء إلى الوساطة العائلية و الاجتماعية:

- بطلب من الأصول أو الفروع أو العائلات،

- تبعا لتبليغ من قبل كل شخص طبيعي أو معنوي على علم بحالة النزاع بين الأصول و الفروع،

- باقتراح من المصالح الاجتماعية أو دور الأشخاص المسنين،

تشكيلة مكتب الوساطة العائلية و الاجتماعية:

-وسيط اجتماعي،

 -نفساني عيادي،

- مساعد اجتماعي (ة).

يمكن المكتب أن يستعين بكلّ شخص كفء يمكنه بحكم كفاءته مساعدته في أشغاله.

إجراءات الوساطة:

ملاحظة:

-  لا يمكن اللجوء إلى الوساطة العائلية و الاجتماعية في القضايا المحالة أمام الجهات القضائية،

- يمكن أن تجرى جلسات الوساطة العائلية و الاجتماعية في منزل أحد أطراف النزاع.