الأحد
الإثنين
الثلثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

AFS الاستفادة من جهاز المنحة الجزافية للتضامن

تطبيقا لتوجيهات فـخامة رئيس الـجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، المتعلقة بتعزيز السياسة الاجتماعية للدولة، تفضل السيد الوزير الأول بالاستجابة الفورية لطلب السيدة غنية الدالية، وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، من أجل التكفل، في إطار دعم الدولة المباشر لفائدة الفئات الاجتماعية المحرومة غير القادرة على العمل، بـ 113.431 مسجلا بقائمة الانتظار مؤهلا للاستفادة من جهاز المنحة الجزافية للتضامن (AFS). إن هذا الجهاز المسير من طرف وكالة التنمية الاجتماعية يتكفل حاليا بـ 831.452 شخصا، وسيصبح متكفلا بـ 944.883 شخصا بفضل هذا الإجراء. وهو ما سيمكّن أصحاب الطلبات عديمي الدخل، المتكونين لاسّيما من الأشخاص المسنين، والأشخاص المعوقين، والنساء ربات الأسر والأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة، من الاستفادة بالإضافة إلى المنحة المالية من تغطية اجتماعية تضمن مجانية العلاج والدواء. وفي هذا الإطار، وجهت التعليمات الصارمة لوكالة التنمية الاجتماعية والمصالح اللاممركزة للوزارة المكلفة بالتضامن الوطني من أجل التكفل، دون آجال، بالأشخاص المؤهلين لجهاز المنحة الجزافية للتضامن والمسجلين بقوائم الانتظار.

تحت الوصاية

الحركة الجمعوية

المراكز الوطنية للتكوين