وزارة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة

في طبعته الأولى

كشفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، عن اطلاق دليل الادماج الاقتصادي للمرأة في طبعته الأولى قريبا، وذلك في اطار تنفيذ برنامج قطاعي مشترك لدعم انخراط المرأة للمساهمة في الانتاج الوطني.

وأوضحت الوزيرة خلال زيارة قادتها اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، رفقة وزير التكوين والتعليم المهنيين، ياسين مرابي، الى المعهد الوطني للتكوين المهني ببئر خادم، أن هذا الدليل الذي تم انجازه بمساهمة كل القطاعات المعنية لفائدة المرأة عموما والماكثة في البيت على وجه الخصوص، يتضمن معطيات في مجالات التكوين وآليات أجهزة دعم التشغيل وترقية المقاولاتية التي وضعتها الدولة.

وأضافت الوزيرة أنه في اطار متابعة تطبيق البرنامج القطاعي المشترك لدعم انخراط المرأة في الانتاج الوطني، تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، يعمل قطاعا التضامن الوطني والتكوين المهني على توجيه المرأة الريفية والماكثة في البيت للإقبال على التكوين من أجل اكتساب مؤهلات وتوجيهها للاستفادة من آليات دعم التشغيل بغية تسهيل ادماجها الاقتصادي لتساهم في التنمية.

وفي هذا السياق، كشفت السيدة الوزيرة عن مشروع إطلاق حملة تحسيسية وطنية لفائدة النساء الريفيات والماكثات في البيت، للتعريف بمختلف التخصصفسات وأنماط التكوين المهني المتوفرة وآليات دعم التشغيل وكيفيات الاستفادة من القروض لاستحداث مشاريع وخوض عالم المقاولاتية، مع تلقينهن مبادئ تسيير المشاريع.

وبدوره، أكد السيد مرابي على استعداد قطاع التكوين المهني للمساهمة في أي مشروع لتعزيز انخراط المرأة والأسرة في الانتاج الوطني وفق مقاربة اقتصادية، بمشاركة جميع القطاعات والمؤسسات ذات الصلة، مضيفا أن القطاع يقوم بمجهودات في مجال التكفل بالمرأة عموما والماكثة في البيت على وجه الخصوص.

وفي نفس السياق، أشار الوزير الى أن شريحة النساء اللاتي يتابعن تكوينا تمثل 40 بالمائة من التعداد الاجمالي للتكوين في جميع أنماطه، مبرزا أنه من بين الشعب الموجهة للفئة النسوية، النسيج والألبسة، الحرف التقليدية، الفندقة والاطعام والسياحة، وتقنيات الادارة و التسيير.

وذكر السيد مرابي أن القطاع وضع عدة آليات وترتيبات في مجال تكوين المرأة تتمثل أساسا في تكوين الفتيات في الوسط الريفي بتقريب خدمات التكوين، خاصة في المناطق الريفية والمعزولة الى جانب وضع برامج لتكوين المرأة الماكثة في البيت يمكنها من مزاولة نشاط منتج.

وفي هذا الصدد، أشار الى أن عدد النساء المستفيدات من جهاز تكوين المرأة الماكثة في البيت بلغ 78.247 امرأة خلال الفترة الممتدة ما بين 2019-2020  وأن العدد في تزايد، مبرزا أن القطاع يساهم في انخراط هذه الشريحة في مسار الانتاج الوطني والتنمية من خلال اكسابها الكفاءات والمهارات التي تؤهلها للعمل الانتاجي وتمكنها من الاستفادة من مختلف أجهزة الدعم التي توفرها الدولة لانشاء مؤسسات مصغرة.

دليل المؤسسات المتخصصة

الهاتف:

021445787

البريد الإلكتروني:

contact@msnfcf.gov.dz

العنوان:

الطريق الوطني رقم 01 ـ ص ب رقم 31 بئر خادم ـ الجزائر

جاري الإرسال
لقد تم إرسال الرسالة, شكرا