الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة

 نشاطات السيدة الوزيرة



 

أشرفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو اليوم الثلاثاء بسكيكدة على إعطاء إشارة انطلاق قافلتين الأولى تضامنية والثانية تحسيسية من مقر ديوان ولاية سكيكدة بمناسبة شهر رمضان.

وتخص القافلة الأولى التضامنية العائلات التي لم تستفد من الإعانة المالية لشهر رمضان ضمن التطبيق الإلكتروني للعملية التضامنية خلال الشهر الفضيل في حين أن القافلة الثانية فهي تحسيسية لمكافحة ظاهرة التبذير خلال شهر رمضان والتي تقوم بها الخلايا الجوارية التابعة لمديرية النشاط الاجتماعي والتضامن والتي ستعمل أيضا على تحسيس كبار السن بالصيام الآمن حسب الشروح المقدمة للوزيرة لدى إعطائها إشارة انطلاق القافلتين.

وقد ثمنت السيدة كريكو على هامش إشرافها على إطلاق هاتين القافلتين جهود الخلايا الجوارية إلى جانب مجهودات قطاع التضامن الوطني ككل الذي اعتبرته “قطاعا يراعي الجانب الإنساني قبل المهني” على حد تعبيرها، مشيرة إلى أن الجانب الإنساني هو ما يميز القطاع التضامني الذي يقوم بحملات “مزدوجة الأهداف”.

وأضافت السيدة كريكو، بأن الخلايا الجوارية قد أثبتت خلال الأزمة الصحية المتعلقة بفيروس كورونا نجاعتها من خلال مرافقتها للمجتمع المدني و ذلك من خلال 276 خلية جوارية على المستوى الوطني.

وحثت وزيرة التضامن الوطني الخلايا الجوارية لولاية سكيكدة والتي تنشط ضمن القافلة التحسيسية التي تم إعطاء إشارة انطلاقها اليوم على التركيز على تحسيس كبار السن بالمناطق النائية بضرورة توخي الحذر خلال صيامهم خصوصا وأن غالبيتهم يعانون من أمراض مزمنة إضافة إلى التركيز على التحقيقات الاجتماعية بالنسبة للعائلات المعوزة.

من جهتها، أفادت السيدة سامية جلاب مديرة النشاط الاجتماعي والتضامن لولاية سكيكدة لوأج أن القافلة التضامنية التي أعطيت إشارة انطلاقها اليوم الثلاثاء موجهة لفائدة 507 عائلة لم تستفد من الإعانة المالية لشهر رمضان ضمن التطبيق الإلكتروني للعملية التضامنية و الموزعة عبر بلديات كل من الشرايع والسبت وبن عزوز وزردازة وبني ولبان، مشيرة إلى أن هنالك 58 ألف و840 عائلة معوزة مسجلة عبر كامل تراب الولاية ضمن ذات التطبيق.

وتضم هذه الإعانات التي تم جمعها بالتنسيق مع مديرية التجارة لولاية سكيكدة كل المواد الضرورية من زيت وسميد وسكر وطماطم وحليب وعجائن و غيرها، حسب ذات المصدر.

وبخصوص القافلة الثانية الخاصة بالتحسيس لمكافحة ظاهرة التبذير خلال شهر رمضان فقد أفادت السيدة جلاب أن الخلايا الجوارية الست المتواجدة بولاية سكيكدة والمكونة من أطباء وأخصائيين نفسانيين ومساعدين تربويين ومستشارين إضافة إلى أعوان من مديرية التجارة سيعملون على تحسيس المواطنين طيلة شهر رمضان بضرورة عقلنة وترشيد استهلاكهم خلال شهر الصيام لتفادي التبذير.

وتستمر زيارة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة بمعاينة مقرات عمل نساء مستفيدات من جهاز الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر بكل من تمالوس والحدائق وكذا زيارة مطاعم إفطار والسوق الجواري التضامني بمدينة سكيكدة وكذا تفقد دار المسنين قبل إشرافها على توزيع صكوك بنكية للمستفيدين من قروض في إطار جهاز الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر وشهادات استفادة من محلات تجارية وكذا توزيع عتاد على أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.


 



أجندة الفعاليات

  


الأحد
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
إعلانات إعلانات

المؤسسات المتخصصة